الأربعاء، 18 مايو، 2016

لست أنا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلا.. لست أنا على الاطلاق
أبكيني
لقد أصبحت ما خفت منه عمرًا
أصبحت كما الجميع
أصبحت عدد في ليمون
ربما كل رصيدي من الحكمة ذهب مع الريح
كل رصيدي من العناد تبخر
كل رصيدي من التميز اندثر
كل رصيدي من الطموح رحل بغير رجعة
..
روتينية
لم تعد الحياة تصدمني في شيء
جل ما يؤلمني أني تقبلتها كما هي
دون رغبة في تغييرها
..
استسلمت
ربما استسلمت لدونية الدنيا وبشرية البشر
من أنا الآن
كيف وصلت إلى هذا القاع العادي
أو لأقول.. قمة العادي
ودعت المثالية
..
لن أكذب على نفسي أكثر من ذلك
لقد ودعت ثقتي بنفسي واعتدادي بها
عندما أتذكر كيف كنت وكيف أصبحت
في الحقيقة ينقصني 2 كيلو من البازلاء أفصصهم على مكتب عملي
:) أجل أضحك..شر البلية ما يضحك
..
هذه ليست أنا التي تمنيتها
هذه شخصية محملة بالإحباطات
ممتلئة باليأس
باللامبالاة
بالفقد
..
أجل لا يمكنني الوثوق بأحد
جميعهم أمامي سواء
كل البشر
لا أحد يستحق الثقة ولا أنا
طبيعة البشر التغير
من تأمنه اليوم مؤكد سيخذلك غدًا
..
الحمد لله
..
اللهم انتشلني من محيط اللامعنى الذي غرقت فيه
..
فجرًا فكرت في الرحيل بصمت
الرحيل وكفا
الرحيل إلى حيث لا يعرفني أحد
..
تلك الفكرة الساازجة التي كانت تراودني وأنا بعد في الثامنة من العمر
يردعني أن هناك من لهم حق عليّ
حتى الرحيل لا أستطيعه
وكيف وإن رحلت أرحل عن نفسي
مشكلتي معها
ولا يمكنني الخلاص منها
..
هل من سبيل!!!

0 آراءكم: